الميزان

اخر الأخبار
د. محمد شلبي
د. محمد شلبي

تخفيض الفائدة..بين مُستهدفات قصيرة الأجل وإنعكاسات طويلة الأجل

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 10:06 ص


قرار استثنائى !

انتهج البنك المركزى المصرى على مدار العامين الماضيين سياسة الخفض التدريجى للفائدة بعد أن بدأت نتائج برنامج الإصلاح الاقتصادى تحقق شيئًا من الاستقرار, سواء على مستوى سعر الصرف الأجنبى وكذا معدلات التضخم, إلا أنه رغم ذلك فلم يكن لنا أن نتوقع فى مُستهل العام الحالى أن يتخذ المركزى قرار بقطع الفائدة 300 نقطة اساس دفعة واحدة, إلا أنه ثمة موجه استثنائية يمر بها الاقتصاد العالمى برمته تسبب فيها انتشار "فيروس كورونا", حيث تسبب انتشار هذا الفيروس حول العالم فى حدوث الكثير من التداعيات ابرزها حالة من الهلع فى أسواق المال العالمية, وخلق توقعات حقيقية بدخول اقتصاديات العالم فى منطقة الإنكماش خلال العام الحالى. 


وبناءً عليه فقد بدأت البنوك المركزية فى كافة ارجاء العالم, وعلى رأسها الفيدرالى الأمريكى فإتخاذ قرار تيسير كمى استثنائية, وفى غضون ذلك اتخذ المركزى المصرى قرارًا استثنائياً غير متوقع بقطع الفائدة على القروض والودائع بنحو -3% دفعة واحدة.   


-  قرار المركزى بين مُستهدفات قصيرة وطويلة الأجل
فى إطار تحليل الدوافع والآثار المتعلقة بقرار البنك المركزى, فإنه ينبغى التفرقة بين ذلك فى الأجل القصير عنه فى الأجل الطويل, حيث أنه ثمة إنعكاسات لقرار المركزى قد لا تتحقق على البت إلا فى الأجل الطويل, وهو ما يمكن توضيحه على النسق التالى.


- مُستهدفات قرار المركزى فى الأجلين القصير والمتوسط
لقرار البنك المركزى بقطع الفائدة 300 نقطة دفعة واحدة مُستهدفات كثيرة الأجل تتمثل فى الحد من مخاطر السوق والأخذ بإجراءات احترازية فى مواجهة تداعيات فيروس كورونا المتسارعة على اقتصاديات العالم, والتكهنات بالدخول فى مرحلة إنكماش حقيقى تنحصر خلالها قوى الطلب, وتتعطل بالتوازى الطاقات الإنتاجية. 
وعليه فإن الهدف الأساسى من هذا القرار فى الأجل القصير, إنما يتمثل فى إحداث تيسير نقدى, يدعم إلى حد كبير الحفاظ على القوى الشرائية داخل السوق فى القطاعات المختلفة, هذا بالأخص فى ظل تعرض القطاعات التصدير الاستراتيجية التى تمثل مصدر العملة الأجنبية (مثل قناة السويس, السياحة, وقطاعات التصدير السلعى) قد شهدت إنكماشًا شبه لحظى لتداعيات فيروس كورونا.
هذا فضلاً عن قرار المركزى سيُتيح للحكومة الاقتراض بتكلة نسبيًا منخفضة لتمويل حملتها المقررة لمواجهة فيروس كورونا وتداعيته, بالإضافة إلى أن تخفيض الفائدة لهذا الحد سوف يحقق للحكومة وفر مالى بنهاية العام المالى الحالى قد يصل لـ 150 مليار جنيه.



- إنعكاسات قرار المركزى فى الأجل الطويل


أما فى غضون قرار المركزى الإستثنائى, فثمة العديد من الإنعكاسات من المرجَّح أن تُصاحب هذا القرار خلال الأجل الطويل, وأبرز هذه الإنعكاسات نذكرها فيما يلى.


الانفاق الاستثمارى والتوظيف


1- سيدعم قرار تخفيض الفائدة بواقع 3% تخفيف العبء المالى وتكلفة التمويل لدى مؤسسات الأعمال, وهو ما سيدفع بتمويل مخططات استثمارية, وهذا فى حد ذاته سوف يدعم تحسين مُعدلات التوظيف داخل الاقتصاد المصرى, فضلاً تحسن مستوى المعروض الإنتاجى بما يُساهم نسبيًا فى استقرار مستوى الاسعار فى ظل ارتفاع مُحتمل فى مستوى الطلب, أو على أقل تقدير سوف يُحافظ على ارتفاع معدلات التضخم عند مستويات مقبولة. 


البورصة المصرية


3- حالة تحسن أوضاع الاقتصاد العالمى, والخروج من وطأة التخوفات الراهنة, فسيدعم قرار المركزى أداء بورصة الأوراق المالية بشكل كبير, خاصة وأن البورصة المصرية قد شهدت خلال العامين الماضيين إضمحلال قاد إلى وصول أسهمها لمستويات سعرية أكثر جاذبية للمستثمرين. 


عجز الموازنة العامة


4- من المُحتمل أن يدعم تراجع معدلات الفائدة بعد هذا القرار مُستهدف الحكومة بشأن تخفيض عجز الموازنة, والمُضى قُدماً صوب الاستدامة المالية للقطاع الحكومى
تداعيات قرار الفائدة .


رغم ان قرار البنك المركزى فى هذا التوقيت, وبهذا القدر من التخفيض يمثل ضرورة كبيرة, ورغم الإنكاسات الإيجابية المُصاحبة لهذا القرار فى الأجل الطويل كما اشرنا اعلاه, إلا أن لهذا القرار بعض التداعيات تتمثل فى التأثير سلبًا على مُدخرات المودعين, والعائد الذى كانوا بصدده, فضلاً عما قد يُصاحب هذا القرار من معاودة الطلب على الدولار بإعتباره مخزن للقيمة من منظور بعض المدخرين, لاسيما بعد تدنى العائد من إدخار الجنيه. 



فى النهاية نجد أن قرار المركزى بنسبة كبيرة قرار صائب فى هذا التوقيت, وأن إنعكاساته الإيجابية ستكون أكبر بكثير من تداعياته التى اشرنا إليها, لاسيما وأننا لدينا القدرة لتخطى هذه التداعيات حال ضبط حزمة السياسات الاقتصادية تجاه تحفيز الإنتاج والاستثمار المحلى, ومن جانبه تحفيز الصادرات بكافة قطاعاتها, وخلق مزيد من محفزات الاستثمار الأجنبى المُباشر. 




د. محمد شلبى 
المحلل الاقتصادى وخبير أسواق المال


إرسل لصديق

ما هي أفضل الهواتف المحمولة خلال عام 2019؟

ما هي أفضل الهواتف المحمولة خلال عام 2019؟
Top