الميزان

اخر الأخبار
ads

وزارة الشباب توقع بروتوكولي تعاون مع جامعة النيل وبنك التنمية الصناعية لدعم ريادة الأعمال

الميزان نيوز
الإثنين 12/ديسمبر/2022 - 02:04 م
ads
جريدة الميزان الاقتصادى
ads



وقعت وزارة الشباب والرياضة بروتوكولي تعاون مع جامعة النيل الأهلية وبنك التنمية الصناعية لدعم ريادة الأعمال في مصر، وذلك في إطار تحقيق أهداف إستراتيجية الشمول المالي والتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، من خلال تعميق التصنيع المحلي، وتعزيز دور الجهاز المصرفي في دفع وتطوير منظومة تنمية وتمويل رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة.


حضر التوقيع، الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، الدكتور وائل عقل رئيس جامعة النيل، وغادة البيلى رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية، ومصطفى منير رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك المركزى المصرى، ووقع البرتوكول، منال جمال رئيس الإدارة المركزية لتمكين الشباب عن وزارة الشباب والرياضة، الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل عن جامعة النيل، وطارق جلال رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن بنك التنمية الصناعية.


وتتضمن الاتفاقية الأولى مع جامعة النيل الأهلية، التعاون في مجال ترسيخ وتنمية ثقافة ريادة الاعمال والعمل الحر ودعم إنشاء المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والناشئة، وتشجيع الأفكار المبتكرة والتوعية بالفرص الاقتصادية التي ترتكز على التصنيع المحلي والتصدير وتوفير التدريب للشباب وموظفي الوزارة بريادة الأعمال والتعاون من خلال مبادرة رواد النيل بتقديم الدعم الفني لتشغل الحاضنة المجتمعية التكنولوجية التابعة للوزارة.


وتتضمن الإتفاقية الثانية مع بنك التنمية الصناعية وجامعة النيل، التعاون لدعم وتنمية رواد الأعمال والشركات الصغيرة وزيادة دورها في تحقيق التنمية الإقتصادية، كما تتضمن التعاون المشترك في إنشاء 10 وحدات مراكز لخدمات تطوير الأعمال بمراكز الشباب بالمحافظات، ضمن مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي  في محافظات، الغربية، المنوفية، دمياط، المنيا، سوهاج وأسيوط.


وقال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة إن توقيع بروتوكول التعاون يأتى ضمن الإستراتيجية الوطنية للشباب والنشء والتى طورتها الوزارة، وفى ضوء توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بتنمية وصقل مهارات وقدرات الشباب، مشيراً إلى أهمية تشجيع الشباب فى جميع المحافظات على ريادة الأعمال، ودعم المشروعات الصغيرة بمشاركة البنوك المصرية، وإتاحة التيسيرات لرواد الأعمال.


وأكد أن الوزارة حريصة على التعاون مع مختلف الجهات ومؤسسات القطاع الخاص والكيانات الاقتصادية للوصول إلى أكبر عدد من الشباب المصرى، وإقامة وحدات ريادة الأعمال على مستوى جميع المحافظات خدمةً للشباب مع التقييم الدورى لها تعزيزاً لدور المشروعات الصغيرة فى تنمية المجتمع.


من جانبها، أكدت غادة البيلي رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية، على أهمية تغيير الثقافة لدى الشباب والتوجه لإنشاء مشروعات خاصة بهم، وبلورة أفكارهم وتنفيذها على أرض الواقع، وهو ما نسعى إليه من خلال هذا البروتوكول مع وزارة الشباب والرياضة ومبادرة رواد النيل التي أطلقها البنك المركزي قبل سنوات لدعم مشروعات الشباب والتصنيع المحلي وخلق فرص العمل.


وأشارت إلى أن بنك التنمية الصناعية يقوم بدور كبير في مجال دعم رواد الأعمال والصناعة، حيث يقوم البنك برعاية مركز التميز لتصميم الاسطمبات بمبادرة رواد النيل والذي يعمل على تحسين كفاءة الصناعة المصرية وبناء حشد من المصممين المدربين ببرنامج مكثف تم تصميمه تحت إشراف خبراء صناعيين مع جهود من الاتحاد الأوروبي لنقل التكنولوجيا.


من جانبه.. قال الدكتور وائل عقل رئيس جامعة النيل الأهلية إن الجامعة تولي أهمية كبيرة بدعم الإبتكار والمشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، خاصة في مجالات التصنيع المحلي ودعم الصادرات، لافتا إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر حجر الزاوية للاقتصاد المصري لمساهمتها على المساهمة الفعالة في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.


وأضاف أن جامعة النيل الأهلية من خلال مركز الإبتكار وريادة الاعمال تسهم بشكل كبير في دعم التنافسية للمنتجات المصرية من خلال الممارسات التكنولوجية القائمة على الإبتكار، حيث نجحت في جذب العديد من المؤسسات الدولية والجامعات الأوروبية المهتمة بريادة الأعمال إلى مصر.


وأوضح أن الجامعة ومن خلال مبادرة رواد النيل التي تنفذها بالتعاون مع البنك المركزي المصري وعدد من الجهات أطلقت العديد من البرامج التي ساهمت في رفع الوعي بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة وإدارة الأعمال ونشر ثقافة ريادة الأعمال على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن الجامعة ستقوم في إطار الإتفاقية مع وزارة الشباب والرياضة وبنك التنمية الصناعية بإعداد فريق من العاملين بوزارة الشباب والرياضة والهيئات التابعة في مجال إدارة حاضنات الأعمال بالإضافة إلى نشر الثقافة والوعى والتدريب وتقديم الدورات التدريبية والمنح الدراسية للشباب والعاملين بالوزارة وهيئاتها المختلفة.


وقال مصطفى منير مدير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك المركزي المصري إن أحد أهداف إستراتيجية الشمول المالي للبنك المركزي يتمثل في دعم أنشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الاعمال وتشجيع الشباب على تنفيذ مشروعاتهم الخاصة.


وأضاف أن البنك المركزي قام بعدة شراكات مع جهات مختلفة، سواء بعض الوزارات ومنها وزارة الشباب والرياضة والتخطيط والتنمية الاقتصادية وجهاز تنمية المشروعات، بالإضافة إلى شراكات إستراتيجية مع العديد من الجامعات في مقدمتها جامعة النيل وغيرها من الجامعات في إطار استراتيجية الشمول المالي لتوفير الخدمات غير المالية للشباب منها الدعم والإرشاد والمساعدة في إعداد دراسات الجدوى واستخراج التراخيض، وتأهيلهم للحصول على التمويلات اللازمة لتنفيذ مشروعاتهم.


وأشار إلى أن الإتفاقية الثلاثية بين وزارة الشباب والرياضة وبنك التنمية الصناعية وجامعة النيل من خلال مبادرة رواد النيل التي يرعاها البنك المركزي تأتي في إطار تضافر الجهود المشتركة لنشر الوعي والثقافة لدى الشباب في مختلف أنحاء الجمهورية، والسعي للاستفادة من الإنتشار الواسع لمراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة والتي يتجاوز عددها أكثر من 4200 مركز.


وأوضح أن هناك العديد من البنوك المشتركة في تقديم الخدمات غير المالية للشباب وأصحاب الأفكار بهدف نقل الخبرات ومساعدة الشباب على تحويل أفكارهم إلى مشروعات على أرض الواقع وتسهيل وصولهم إلى الخدمات المالية وغير المالية، مشيرا إلى أن التمويل لا يعد مشكلة لدى الشباب أو أصحاب الأفكار بقدر إحتياجهم لبلورة أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات حقيقية، وهو ما تقوم به مبادرة رواد النيل.

إرسل لصديق

ads
ads
ads
هل تتوقع رفع سعر الفائدة مجدداً؟
هل تتوقع رفع سعر الفائدة مجدداً؟
Top