الميزان

اخر الأخبار
ads

آلام القطاع السياحي تزيد بعد فرض رسوم جديدة على «المشايات» بالبحر الأحمر

يوسف عفيفي
السبت 21/أكتوبر/2017 - 02:35 م
جريدة الميزان الاقتصادى

سادت حالة من الغضب بين العاملين في القطاع السياحي بالبحر الأحمر، نتيجة للاتجاه لفرض رسوم جديدة على "المشايات والسقالات" داخل الفنادق التي تساعد السائح على الوصول إلى المياه العميقة بعيدا عن الشعاب المرجانية الموجودة على الشواطئ.

وقال الدكتور عادل راضي رئيس جمعية مستثمري مرسى علم، إن الجهة التي تطالب بفرض رسوم على السقالات والمشايات داخل الفنادق، هي هيئة موانئ البحر الأحمر، مؤكدا أن هذه المنشآت ليست موانيء ولا حتى مراسي ولكنها عبارة عن مشايات صغيرة توصل السائح للمياه العميقة بعيدا عن الشعاب المرجانية لمن يريد أن يقوم برياضة الغطس والموافقات الأمنية والبيئية التي نحصل عليها لهذه المشايات تؤكد أنها لا تصلح "للرسو".

وأكد راضي، أن هيئة موانئ البحر الأحمر، قامت فجأة بفرض رسوم كبيرة على مساحة المتر مربع وبشكل سنويا تصل إلى مئات الآلاف ويتم تطبيق الرسوم الجديدة على كل القرى حتى التي لا تعمل أو متوقفه وبها مشايات.

وأضاف عادل راضي، أنه لم يتم التنسيق مع محافظة البحر الأحمر، بالإضافة إلى أن هيئة التنمية السياحية فوجئت بهذه الرسوم، مؤكدا أن المراسي والمشايات داخل القرى السياحية لا ينطبق عليها صفة المارينا أو المرسى ولكن ينطبق عليه قانون النقل البحري.
وتساءل راضي: ماذا تفعل هيئة موانئ البحر الأحمر، في حال عدم سداد الرسوم، وكل تراخيص هذه المشايات من البيئة والأمن والسياحة، لافتا إلى أنه تم التواصل مع اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر والذي بدوره وعد بحلها في القريب العاجل.

من جانبه، قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إنه في الوقت الذي تقوم فيه الدولة بكل جهدها لتنشيط السياحة وعودتها إلى عصرها الذهبي تقوم هيئة موانئ البحر الأحمر بتشكيل لجنة لمعاينة القرى والفنادق السياحية وقياس الشواطئ والمشايات بغرض فرض رسوم كبيرة على مشايات وسقالات الفنادق رغم أنها خاصة بنزلاء الفندق فقط ولا تصلح لأن تكون مرسى عام.

وأضاف عبداللطيف، أن معظم الفنادق تقوم بانشاء هذه المراسي والمشايات لأن معظم شواطئها توجد بها شعاب مرجانية فلا يستطيع السائح نزول الشاطئ فيتم عمل سقالة أو ممشى داخل البحر حتى يستطيع السائح نزول الشاطئ بعيدا عن الشعاب المرجانية.

وشدد على ضرورة عدم فرض رسوم بدون قانون ينظمها ويتم التصديق عليه من مجلس النواب، مناشدا اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، بضرورة بحث المشكلة والعمل على حلها كما عهدناه دائما يحل المشاكل ويضع الأمور في نصابها الطبيعي.

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟
Top