الميزان

اخر الأخبار
ads

المدير الإقليمى لفنادق سفير الدولية: سياحة التسوق فى مصر «أوفلاين»

يوسف عفيفي تصوير: هشام شاهين
الأحد 22/أكتوبر/2017 - 09:44 ص
جريدة الميزان الاقتصادى


أكد حسين شكرى سرحان، المدير الإقليمى لمجموعة فنادق سفير الدولية، أن الاستثمار السياحى والفندقى فى مصر ضعيف منذ الثورة، لافتاً إلى خلو مصر من سياحة التسوق وعدم الاستثمار فى إقامة "المولات" وهذا ما ينقصها لأنها سياحة عالمية.

وقال «سرحان» فى حواره مع «الميزان الاقتصادى»، إن مساعى الدولة لعودة السياحة جيدة، ويتوقف نجاحها على التعاون الحكومى مع القطاع الخاص، كونه الأب الروحى والممثل الأكبر لجلب السياحة وتقديم الخدمات السياحية، مشيداً فى الوقت ذاته باعتماد رحلة العائلة المقدسة ووصول المنتخب المصرى لنهائيات كأس العالم.. 


وإلى نص الحوار..


* ماذا عن الاستثمار الفندقى فى مصر؟
الاستثمار السياحى والفندقى فى مصر ضعيف منذ الثورة، خاصة سياحة التسوق فى "المولات" وهى سياحة عالمية، ومصر خالية من هذا النوع، وبعض المستثمرين يقومون بإنشاء فنادق جديدة فى حين أن الطاقة الفندقىة بمصر ليست ممتلئة طوال العام وتم زيادة عدد الغرف الفندقىة بدون معنى أو عائد، ومن الأفضل وضعها فى وسائل ترفيه، لأن السائح يبحث عن هذا النوع بعد قضاء يومه على الشاطئ.

* ما تأثير ارتفاع الأسعار على الفندق؟
تأثير إيجابي، ومع ارتفاع الدولار أصبح دخل الفندق أكبر، وهناك فنادق كثيرة استفادت من ارتفاع الدولار لأنه فى الماضى كانت تباع الغرفة فى الفنادق بـ80 دولاراً، وكان الفرق ممتازاً جداً وزادت نسب الدخل عن 25% للفندق بسبب فرق سعر الدولار، والسائح الأجنبى والعربى استفاد من رفع قيمة الدولار بشكل كبير جدا فى مصر.

* كم تبلغ أرباح الفندق للموسم المنتهى؟
لا أملك أرقاماً بعينها لكن الفندق يسير بخطى ثابتة ويقدر عدد النزلاء الأجانب بنسبة 75%، بينما تكون نسبة العرب حسب الموسم، وتبلغ نسبتهم فى فترة الصيف ما بين 50% و60% وباقى الأشهر من السنة تجد هناك ما بين 35 و40% أجانب بجانب المصريين والشركات.

* برأيك.. كيف نستعد لرحلة العائلة المقدسة؟
هذه الأماكن تحتاج إلى خدمات على المستوى المطلوب لأن السائح يأتى من أجل قضاء أيام جميلة، وهناك محافظات ضعيفة فى خدماتها ويجب على الدولة تنشيط هذه الأماكن عن طريق المحافظين بوجود خدمات مخصصة للسائح.


* كيف ترى وضع مصر فى السياحة الإلكترونية؟
مصر بدأت تحقيق نقلة معقولة فى السياحة الإلكترونية وقامت شركات كثيرة بعمل دمج كبير ومتنوع وبرامج على غرار المواقع العالمية، بالإضافة إلى أن الفترة الماضية شهدت شركات كبيرة انضمت لعمل كيان واحد لبيع منتجاتها فى الخارج والداخل وهناك طفرة جيدة تم تحقيقها فى هذا المجال.

* ما الفرق بين السياحة العلاجية والاستشفاء؟
هناك فرق بين مصطلحى "السياحة العلاجية" و"الاستشفاء"، حيث يُقصد بالسياحة العلاجية تلقى المرضى الأجانب لكافة أنواع العلاج الطبى فى مصر من جراحات وعلاج طبيعى وغيره، أما الاستشفاء البيئى فالمقصود منه الاستفادة من المياه الكبريتية والرمال والشمس للاستشفاء، وقد كانت مصر تتبوأ مكانة كبيرة فى هذا المجال سابقاً، ولكنها شهدت تراجعاً فى الأعوام الأخيرة على خلفية تراجع أعداد السائحين القادمين إلى مصر عموما.

* كم تبلغ الأعداد الوافدة للسياحة العلاجية؟
بالرغم مما تتميز به هذه الصناعة عموماً من خلق عائد كبير للدول المضيفة، إلا أنها غير مستغلة بالشكل الأمثل فى مصر، فهى بمثابة فرصة ضائعة على مصر حيث بلغ عدد القادمين إلى مصر بغرض العلاج عام 2016 نحو 42 ألف فرد (مقارنةً بنحو 89 ألفاً عام 2012)، بينما يرتفع هذا العدد فى دول منافسة أخرى حيث بلغ نحو 921 ألفاً فى ماليزيا عام 2016، وما يقرب من 155 ألفاً فى تونس عام 2013.

* حدثنى عن خطة فندق سفير بالموسم للجديد؟
جارٍ تجديد فندق "سفير دهب" فى الوقت الحالى من المال الخاص لشركة مصر للفنادق، والحديث عن اقتراض 100 مليون جنيه من البنك الأهلى لتطوير الفندق غير صحيح، حيث إن عملية التطوير ستكون بمثابة الفندق الأول على مستوى منطقة دهب بالكامل، والشركة المطورة لديها قدرة كبيرة على خلق سوق جديد للسياحة فى دهب.


* كيف نستفيد من السياحة العلاجية؟
من خلال التعاون الوثيق والمستمر بين الجهات المعنية واتخاذ عدد من الإجراءات السريعة، أهمها تكثيف جهود وزارة الصحة نحو تقديم الدعم الفنى والمادى لزيادة عدد المستشفيات المعتمدة بمعايير عالمية، بالإضافة إلى النهوض بالعنصر البشرى من حيث كفاءة التمريض وإجادتهم للغة الإنجليزية على الأقل.





إرسل لصديق

ads
هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟
Top