الميزان

اخر الأخبار
محمد نصر الحويطي
محمد نصر الحويطي

لماذا ستتراجع أسعار العقارات؟!..(1-2)

الإثنين 20/نوفمبر/2017 - 06:31 م

يتبنى الكثير من المتخصصين والاقتصاديين فى مصر تلك النظرية القديمة التى تقول إن (العقار وقار)، وحيازته لا تسبب خسائر على الإطلاق فى أى وقت من الأوقات، وأكثرهم تشاؤماً يرى أن حالة الركود الحالية التى يمر بها القطاع العقارى هى أقصى ما يمكن أن يحدث له، وستنجلى غيمة هذا الركود عما قريب لتستكمل أسعار العقارات مسيرة ارتفاعها، إلا أننى بين عشرات من هؤلاء أتبنى وجهة نظر مختلفة قليلاً،أتوقع فيها تراجع أسعار العقارات بمصر خلال العام المقبل 2018 بنسبة لن تقل فى أى حال من الأحوال عن 30%، وأزعم أننى أملك عدة مبررات تؤيد وجهة نظرى.


كتبت قبل ذلك عن توسع الدولة فى الاستثمار بالقطاع العقارى من خلال طرح وحدات متوسطة وفوق متوسطة (دار مصر- سكن مصر- العاصمة الإدارية الجديدة...إلخ)، لا سيما توسعها أيضاً فى طرح وحدات الإسكان الاجتماعى من خلال هيئة المجتمعات العمرانية وصندوق التطوير العقارى وصندوق التمويل العقارى، بالإضافة إلى الاتجاه الحكومى الحريص على تطوير العديد من المناطق العشوائية (حى الأسمرات، غيط العنب،مثلث ماسبيرو...إلخ)، وربطت –ولازلت- أربط بين هذا التوجه الذى تتبناه الدولة التى قطعاً تكلفة إنتاج العقار بالنسبة لها تقل كثيراً عن تكلفته بالنسبة للمطورين وشركات القطاع الخاص، خاصة أن الدولة لا تشترى الأراضى ولا تتغرم لترفيقها ولا تدفع لاستصدار تراخيص البناء، لا سيما تيسير عملية البيع حيث تمنح فترات تقسيط طويلة ومريحة للمستهلك،وبالتالى فإن الحكومة تضع القطاع الخاص فى منافسة غير عادلة بالمرة أسميتها من قبل (خانة اليك)!


ما سلف من تصور يقول إن هناك اتجاهاً من الدولة لتغطية جزء كبير من العجز الذى يحتاجه السوق العقارى فى مصر ليقترب من مرحلة التوازن (عرض- طلب)، إلى جانب ذلك يحيك فى صدرى أن تتجه الحكومة عبر البنك المركزى لتخفيض أسعار الفائدة بنسبة كبيرة يعزف على إثرها المودعون عن إبقاء ودائعهم بالبنوك ليبحثوا عن أوعية استثمارية جديدة يختذلها البعض فى العقارات!


أسعار العقارات الحالية ترعب أى مستهلك حقيقى من الاقتراب أو حتى التصوير- كما يقال- ، والمستهلك الحقيقى هو ذلك الشخص الذى يسعى لحيازة العقار لأجل السكن، أما المستهلك غير الحقيقى الذى يحوز الآن، أو يسعى ليحوز العقار من أجل الاستثمار وحفظ قيمة أمواله بعيداً عن تآكل قيمة الجنيه، فأصبح يرى الأسعار مرتفعة جداً، ولن تحقق له عائداً استثمارياً جيداً مقارنة بنسب الفائدة التى يحصل عليها من البنوك، ولا يمكن طبعاً إغفال استقرار الجنيه أمام العملات الأخرى وعلى رأسها الدولار، بل هناك توقعات بارتفاع قيمة الجنيه خلال العام المقبل.


يُتبع


إرسل لصديق

ads
هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟
Top