الميزان

اخر الأخبار
إيمان جمعة سالم
إيمان جمعة سالم

التعليم الفنى .. نقطة انطلاق الصناعة

الثلاثاء 09/يناير/2018 - 07:14 م

يعد قطاع الصناعه اول القطاعات المتأثرة من افتقاد سوق العمل للأيدى المدربة الماهرة ، ولا سيما انة المستفيد والعميل الأول فى العملية التعليمية والتدريبية التى تخرج لة الايدى التى تقوم بتشغيل مصانعه و خطوط انتاجة ومشروعاتة  ، فالتعليم الفنى فى اى دولة من دول العالم هو المصدر الرئيسى ﻹمداد سوق العمل بالعمالة الفنية المدربة والتى تلعب دورا هاما فى تنمية البلاد ، ويحظى هذا النوع من التعليم بأهمية كبرى فى معظم الدول المتقدمة .... غير أن المسئولين عن التعليم الفنى فى مصر يتعاملون معه كأنة درجة ثانية من التعليم ، ومن هنا جاءت النظرة المتدنية التى ينظرها المجتمع المصرى لخريج المدارس الصناعية بكافة تخصصاتها وأشكالها 

فالتعليم الفنى هو الرافد الذى يمد الدولة بخريجين متخصصين فى المجالات الفنية التى يحتاجها القطاع الصناعى والزراعى والتجارى ،وبتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى وربطة بسوق العمل والانتاج ، يمكن ان يستعيد القطاع الصناعى عرشة ،وينعكس ذلك ايجابيا على القطاعات الاخرى المرتبطة به . فيجب دراسة العلاقة بين التدريب والتعليم ، وبين عملية الانتاج هل هى علاقة اتصال وتكامل أم علاقة انفصال وتباعد .... ؟فإذا كانت الأولى فكيف لنا بتدعيمها ،اما اذا كانت الثانية فكيف لنا بتغييرها وإبدالها للأفضل ... ؟

كما يجب التعرف على المعوقات التى تحول دون تحقيق ذلك القطاع لأهدافة مثل :غياب الأهداف التعليمية الحقيقية ، ضعف الارتباط باحتياجات سوق العمل ،وجود فائض كبير فى التخصصات التى لايحتاجها سوق العمل ،ضعف الموارد المالية المخصصة للتعليم الفنى ، تركيز المدارس والمعاهد الفنية فى مقرراتها ومناهجها على الطابع النظرى مما يتافى مع الغرض الذى تخصصت من اجلة .... 

بالإضافه الى الاستفادة من تجارب بعض الدول الصناعية المتقدمة مثل ماليزيا .. ولعل أهم ما يمكن الاستفادة من التجربة الماليزية فى مجال الصناعة مايلى : 1-الاعتماد على تطوير الموارد البشرية. المحلية وزيادة قدرتها على العمل والابداع والانتاج 

2-الانفتاح الواعى والمرن على جذب الاستثمارات العالمية ،ونقل وتطويع التكنولوجيا المتقدمة فى الانتاج للبيئة المحلية المناسبة لزيادة الانتاجية والتنافسية للصناعات المحلية.

3-التركيز على الصناعات ذات القيمة المضافة العالمية والمحتوى التكنولوجى المتطور.

4-الاعتماد على التصدير وتقليل الاجراءات القائمة على حماية المستوردات كاستراتيجية رئيسية لدعم وتطوير النمو فى القطاع الصناعى .

5-الانفتاح على القطاع الخاص وتقديم مختلف أنواع الدعم والمساندة لة.

كما يمكن تطوير التعليم الفنى من أجل النهوض بالصناعة وتحقيق التنمية المستدامة عن طريق :تبنى رجال الأعمال مشاريع برأس مال يشارك فية الطلاب.

-ضرورة تغيير سياسة القبول فى التعليم الفنى ،وتحديد وتوصيف للمهن مع ضرورة ادخال جوانب فنية ومهنية ضمن خطة الدراسة 

وهناك عدة مقترحات لتطوير التعليم الفنى والمهنى

أولا/ التعليم الصناعى :

_تقليل كثافة الطلاب بالفصول

_تحديث الأجهزة بالورش 

_اضافة تخصصات جديدة يتطلبها سوق العمل

_ادخال الحاسب اﻵلى فى المدارس الصناعية

-تطوير الصناعات النسيجية وتحديث الماكينات والتوسع فى انتشارها بالمدارس الصناعية وربطها بالمصانع

ثانيا/التعليم الزراعى

_التوسع فى انشاء مدارس متقدمة خمس سنوات متخصصة مثل (تخصص انتاج حيوانى _ صحة بيطرية _ميكنة واستصلاح الاراضى _البان وصناعات زراعية تتفق مع البيئة) 

-تجهيز المدارس باﻷجهزة والمعدات اللازمة لعمليات التدريب مع ادخال الانظمة التكنولوجية الحديثة 

-فتح منافذ جديدة لتسويق المنتجات الزراعية 

-توفير مزرعة بمساحة مناسبة للمدرسة المتخصصة فى الميكنة واستصلاح الاراضى حيث يتم فيها عمليات التدريب وورش ميكانيكية مزودة باﻷجهزة والالات الحديثة للتدريب والصيانة

ثالثا/التعليم التجارى 

-استحداث اجهزة الحاسب الآلى وزيادة اعدادها داخل المعامل بما يتلاءم مع المناهج المطورة 

-اعادة فكرة المعمل التجارى فى المدارس التجارية ،حيث يضم المعمل :اجهزة عد النقود _اجهزة الترقيم -اجهزة طباعة _ماكينات فرم المستندات -ماكينات التجليد... )

-تدريب طلبة الشعب (المشتريات والمخازن _ ااشعبة القانونية _المصارف _الأمانات )فى المؤسسات المتخصصة فى هذة المجالات وهى الشركات والمحاكم والبنوك وشركات التأمين لتدريب الطلاب على الاحتكاك بسوق العمل 

رابعا/التعليم الفندقى:

-تطوير المناهج الفندقية لخمس سنوات والثلاث سنوات بما يتمشى مع تطور الفنادق والسياحة بالعالم 

-عمل احلال وتجديد لاجهزة المطاعم والفنادق بالمدارس الفندقية 

-عمل تدريبات مهنية صيفية لجميع المدارس الفندقية بالاتفاق مع الفنادق الكبرى لربط الطالب بين المادة النظرية والتطبيعات العلمية من واقع الحياة 

-الارتقاء بمستوى اللغة الانجليزية التى تخدم المجال الفندقى وذلك عن طريق انشاء معامل لغات فى المدارس الفندقية.


إعداد/ ايمان جمعة سالم

باحثة اقتصادية

إرسل لصديق

ads
ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top