الميزان

اخر الأخبار
محمد كمال
محمد كمال

الشركات العائلية.. والبورصات

السبت 24/فبراير/2018 - 04:42 م

مما لا شك فيه أن الشركات العائلية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي تعد من كبريات الشركات العربية والشرق اوسطية نظرا للدور المحوري الذي تلعبه في الحراك الاقتصادي لمنطقة تمثل أهمية كبيرة للعالم لما تذخر به من موارد نفطية هائلة ومخزون من البترول و مشتقاته لم ينضب وهو الأمر الذي يضعها على خارطة التكتلات المسيطرة على منوال حركة الاقتصاد العالمي ومعظم اسواق المال العالمية ..


وعلى الرغم من هذه الوفرة المالية لتلك الشريحة من الشركات الا انها باتت تواجه حزمة متشعبة من الأخطار تهدد استمرار أنشطتها باداراتها الروتينية الحالية علاوة على ان ملاكها يفضلون المواجهة باساليب ينقصها الكثير من التطور التكنولوجي الذي بات سمة عصرنا خاصة وان كثير منها تأثر كثيرا بعد الازمة المالية العالمية في العام 2008 وتداعياتها التي ما زالت قائمة حتى الآن بل وتسببت في افلاس الكثير من الشركات .. وهنا يطرح السؤال التالي نفسه وبقوة :


لماذا تخشى الشركات العائلية الادراج في البورصات لتوسيع قاعدة المساهمين وبالتالي زيادة مدخولاتها لا سيما وانها تعمل في مجالات الصناعة و الاغذية وتجارة السيارات وهي المجالات التي تحتاج الى توفير رؤوس اموال ضخمة تلبي متطلبات تلك الاسواق ؟


و للاجابة على هذا السؤال أو حتى تلمس ملامحها نستعرض الشركات الكويتية كنموذج خليجي للوقوف على الاسباب الحقيقية التي تخاف منها اذا ادرجت في سوق الأوراق المالية ..


وبالتالي .. نجد أن نموذج الشركات العائلية الكويتية البالغ عددها 12 شركة بحجم ثروات يتخطى الثمانية مليارات من الدولارات أو يزيد قليلا وغيرها الكثير من الشركات المتوسطة و الصغيرة والتي يتراوح حجم اعمالها ما بين ملياري وثلاثة مليارات تقريبا من النماذج التي ترسم ملامح مستقبل هذه النوعية من الشركات التي تخشي ادراج اسهمها في اسواق المال خوفا من دخول ملكيات جديدة قد تسحب البساط منها علاوة على وجود بعض الاختلاف في وجهات النظر في عمليات الاداراة بين ثلاثة أجيال وهم المؤسس و الثاني والثالث... و هو الأمر الذي ينسجم أيضا على القاعدة الأكبر للشركات الخليجية.  


كما من الواضح أن حجج ومبررات ملاك هذه الشركات من عدم الادراج في البورصات ما زالت تحكمها بعض القرارات العاطفية أكثر منها واقعية ما يجعل من هذه القضية مفتوحة الابواب وبالتالي تكون سهلة المنال وعرضة للخطر اما الاندثار أو الافلاس !!


و اخيرا .. و ليس آخرا : 

هيئة اسواق المال الكويتية تعمل على تحفيز الشركات العائلية الكويتية للادراج في (بورصة الكويت) التي تضم 200 شركة محلية و خليجية وعربية مدرجة بقيمة سوقية تناهز ال100 مليار دولار للاستفادة من قدراتها المالية الضخمة فهل تفلح خلال المرحلة الحالية لا سيما مع ترقيتها من شركة " فوتسي راسل " من سوق مبتديء الى ناشئة ؟


[email protected]



إرسل لصديق

ads
ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top