الميزان

اخر الأخبار

اتحاد الصناعات الألمانية يدعو للاستعداد للأسوأ إزاء بريكست

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 03:26 م
اجتماعات بريكست
اجتماعات بريكست



حث اتحاد الصناعات الألمانية اليوم الثلاثاء، شركات الأعمال على ضرورة الاستعداد لمواجهة الأسوأ فى إطار سيناريو "بريكست قاس" من شأنه أن يؤدى إلى خفض حجم التجارة بين بريطانيا والاتحاد الاوروبى إذا لم يتم التوصل لاتفاق فى قمة للتكتل الاوروبى الاسبوع المقبل.
 
وحث الاتحاد واسع النفوذ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى والدول الـ27 الباقية فى التكتل الاوروبى على الموافقة على مرحلة انتقالية "يبقى فيها الوضع على ما هو عليه" ويستمر العمل بالترتيبات التجارية الحالية لفترة ما بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد فى 29 مارس 2019.

وقال المدير التنفيذى للاتحاد يواخيم لانغ "خلاف ذلك، بعض الشركات ستجبر على تفعيل خطط الطوارئ للتعاطى مع السيناريو الأسوأ وهذا لا يريده أحد وسيكون وبالا على الجميع".
 
وأشار الاتحاد إلى أن الآثار السلبية أصبحت جلية مع اقتراب موعد تطبيق بريكست مع تراجع بريطانيا من ثانى لخامس أهم شريك تجارى لألمانيا العام الفائت.
 
ويبدو من الصعب الاتفاق على المرحلة الانتقالية بعد مغادرة بريطانيا الرسمية من الاتحاد الاوروبي، إذ أن لندن وبروكسل فى خلاف حول كيفية ضبط الحدود بين جمهورية ايرلندا وايرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا.
 
وتعتزم لندن مغادرة السوق الموحدة والاتحاد الجمركى للاتحاد الاوروبي، ما يتطلب الحاجة لضبط الحدود فى مكان ما.
 
وتنص وثائق الاتحاد الاوروبى ان ايرلندا الشمالية يجب ان تبقى فى الاتحاد الجمركى مع بقية الاتحاد إذا لم يتم التوصل لاتفاق افضل وذلك لتجنب فرض حدود فعلية، الامر الذى ترفضه بريطانيا.
 
والأسبوع الفائت، قال رئيس مجلس اوروبا دونالد توسك "طالما لا تقدم بريطانيا حلا، من الصعب جدا تصور تقدم جوهرى فى مفاوضات بريكست".
 
وإذا ما تم التوصل لاتفاق، سيمكن لبريطانيا ان تمضى قدما من التفاوض على شروط الخروج، التى تتضمن الالتزامات المالية، وحقوق المواطنين الاوروبيين فى بريطانيا والبريطانيين فى الاتحاد الاوروبي، والحدود الايرلندية، إلى العلاقات بعد بريكست التى تتضمن المرحلة الانتقالية.
 
ويؤيد اتحاد الصناعات البريطانى إقامة اتحاد جمركى مع الاتحاد الاوروبى بعد بريكست.
 
كما يؤيد حزب العمال البريطانى المعارض إقامة اتحاد جمركى مع الاتحاد الاوروبى بعد بريكست يكون موازيا للنظام الجمركى الحالي، ما يسمح بتبادل حر للسلع والأشخاص ورؤوس الأموال والخدمات.

إرسل لصديق

ads
هل إعلانات المؤسسات على الفضائيات في رمضان تغير قناعة المستهلك لمنتج جديد بدلا من منتجه القديم..أم أنها شو إعلاني فقط؟

هل إعلانات المؤسسات على الفضائيات في رمضان تغير قناعة المستهلك لمنتج جديد بدلا من منتجه القديم..أم أنها شو إعلاني فقط؟
Top