الميزان

اخر الأخبار
ads

«الصناعات المعدنية»: اتهام مصانع الحديد بتعطيش السوق غير منطقى

الأربعاء 21/مارس/2018 - 01:16 م
جريدة الميزان الاقتصادى

نفى طارق الجيوشى، عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات ورئيس مجموعة الجيوشى للصلب، وجود أية شبهات احتكارية فيما يتعلق بتخفيض الطاقات الإنتاجية بمصانع حديد التسليح، مؤكدًا على أن الإدعاءات فى هذا الشأن واتهام أصحاب المصانع بتعطيش السوق المحلية سعيًا وراء رفع الأسعار، تعد اتهامات عارية تمامًا من الصحة ولا تتفق مع أبجديات صناعة حديد التسليح.

 

وأكد الجيوشى، فى بيان له، على أن خام "البيلت" المستورد من الخارج هو المتحكم الأساسى فى حساب تكلفة تصنيع حديد التسليح محليا، مشيرًا إلى أن "البيلت" سجل زيادة كبيرة خلال الأسابيع الأخيرة بنحو 75 دولارا للطن الواحد ليصل سعر إلى 575 دولارا للطن، وهو ما يعنى بحسبة أن الأسعار محليًا كان من المفترض أن ترتفع بقيمة 1606 جنيهات فى الطن الواحد، بعد حساب ضريبة القيمة المضافة، وهو مالم تقم به المصانع المحلية التى اضطرت فقط لرفع الأسعار فيما بين 250 و400 جنيه للطن، وهى نسبة ارتفاع منخفضة مقارنة بما حدث فى المصانع الخارجية بالأسواق المحيطة.

 

وكان جهاز حماية المستهلك تقدم ببلاغ إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، متهمًا مصانع الحديد والصلب بتخفيض طاقتها الإنتاجية دون أسباب.

 

وأكد عضو غرفة الصناعات المعدنية، على أن مصانع حديد التسليح من مصلحتها العمل بكامل طاقتها الإنتاجية، مثلها فى ذلك مثل باقى المصانع فى مختلف المجالات، سعيًا وراء خفض قيمة تكلفة الإنتاج الإجمالية، وهو ما يؤكد أن اتهامات "حماية المستهلك" تتنافى مع اقتصاديات السوق سواء المحلية أو العالمية.

ads

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع تراجع أسعار السلع الغذائية بالأسواق خلال الفترة المقبلة؟
Top