الميزان

اخر الأخبار
محمد نصر الحويطي
محمد نصر الحويطي

«الميزان الاقتصادي».. زهوة الانتصار

الأحد 01/يناير/2017 - 12:09 م

بعيداً عن عبارات الفخر الرنانة، والتمادي في وصف عظمة التجربة وجودتها واختلافها عن غيرها، والاسترسال في شكر شركاء النجاح، كل ذلك لن يعبر عن شعورنا بزهوة الانتصار على كل (شخص أو شيء) «مُحْبِط» واجهناه منذ اللحظة الأولى لهذه التجربة، وحتى ساعة البث المباشر التي سيعقبها مزيد من التحديات الجسام، تحيط بسوق الصحافة بشكل عام، والصحافة الاقتصادية بشكل خاص، لا سيما المعركة الأكثر ضراوة والمتمثلة في المنافسة الشريفة بين زملاء التخصص في تقديم مادة صحفية تحظى بشرف المنافسة، وتؤهلنا لنيل احترام القارئ.


قبل 6 أشهر من الآن بدأنا التحضيرات الأولية لهذه التجربة، وخلال هذه الفترة الطويلة من الوقت واجهنا إخفاقات وتعقيدات، وكذا مبشرات ومحفزات، واستطعنا إنجاز الكثير من المهام المتعلقة بآليات وضوابط العمل للخروج بشكل لائق يضاهي مجهودات فريق العمل.


الإصرار على الاستعانة بالشباب كان التحدي الأول في هذه «المغامرة»، ولم نلتفت لتقاليد مهنية قديمة فرضت – ولازالت- معايير ترجح كفة الصحفي العتيق الذي توقف به الزمن عند أوراق «الدشت» نابذاً بكل قوته حالة التطور في استخدام التكنولوجيا الحديثة، وممارسة صحافة الفيديو والبيانات والسوشيال ميديا.


قرار الخروج من ضيق قالب صحافة «البيزنس»، التي تمثل عنصراً رئيسياً لأبرز الإصدارات الاقتصادية، إلى رحابة صحافة الاقتصاد الشعبوي جزء من التحدي الذي واجهناه وأقررناه.


اتساقاً مع ما سبق فإننا في جريدة «الميزان الاقتصادي» نعد القارئ بأن نعمل بكل ما نملك من طاقات وموارد مادية وبشرية لتحقيق أهدف سامية، تمثل عناوين رئيسية في قاموسنا.. (المصداقية.. الحياد.. السبق).


نأمل أن نكون علامة فارقة في مجال الصحافة الاقتصادية.. نأمل أن نسهم في رفعة اقتصاد الوطن.. أثق أننا سنخرج كوادر جديدة من الصحفيين الاقتصاديين لسوق العمل.. أثق أننا سنفرق كثيرا لدى القارئ..


اختصاراً: «الميزان الاقتصادي.. يتَّاقِل بالدهب».



ads

إرسل لصديق

ads
ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top