الميزان

اخر الأخبار
ads

نصار: إستراتيجية جديدة لتنمية الصادرات تعتمد على دمج القطاع الخاص

مى الشيضى
الخميس 10/يناير/2019 - 03:43 م
جريدة الميزان الاقتصادى

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن هناك تنسيقاً كبيراً بين الوزارة وكافة وزراء المجموعة الاقتصادية لوضع نظام قوى وفعال لتعزيز منظومة التصدير فى مصر يرتكز على وضع رؤية شاملة لأهم القطاعات التصديرية والسعى لحل كافة التحديات التي تواجه الصادرات المصرية بمختلف الأسواق العالمية، مشيرا إلى أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة تطبيق طريقة فعالة لإدارة هيئة تنمية الصادرات ترتكز على الدمج بين الفكر الحكومى وفكر القطاع الخاص لتحسين مستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة للمصدرين ورجال الأعمال.

جاء ذلك خلال ترأس الوزير لاجتماع مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات والذي استعرض استراتيجية تنمية الصادرات، والوضع التنفيذي لخطة عمل الهيئة، وخطة العمل خلال الفترة القادمة حتى نهاية العام المالي 2018 ـ 2019.

وقال الوزير، إن المرحلة المقبلة ستشهد إجراء مراجعة شاملة لكافة الإجراءات المتعلقة بالتصدير بهدف القضاء على البيروقراطية وتحسين المنظومة الإجرائية بما ينعكس بالإيجاب على كافة القطاعات التصديرية، لافتاً فى هذا الإطار إلى أهمية دور المجلس التنسيقى للمجالس التصديرية، والذي من المقرر، أن يعقد اجتماعات مكثفة خلال المرحلة المقبلة لوضع تصور شامل لكافة التحديات التي تواجه القطاعات المصدرة، واقتراح الحلول الفعالة لوضعها ضمن إستراتيجية الوزارة لتنمية الصادرات.

ولفت نصار، إلى أن جهود الهيئة في إطار خطتها لتنمية الصادرات المصرية ساهمت في زيادة حجم الصادرات المصرية بالأسواق العالمية لتبلغ نحو 25 مليار دولار خلال عام 2018، مشيراً إلى أن أبرز القطاعات التصديرية التي شهدت نمواً خلال هذه الفترة تتمثل في قطاع الكيماويات والأسمدة، والصناعات الغذائية، والملابس الجاهزة، والغزل والنسيج، والصناعات الطبية، والمفروشات المنزلية، والمنتجات اليدوية، والكتب والمصنفات.

واستعرض مجلس الادارة أبرز أنشطة الهيئة خلال العام الماضى والتى تضمنت تنظيم المشاركة المصرية في 18 معرض متخصص بمشاركة 338 شركة في قطاعات الصناعات الهندسية، الحاصلات الزراعية، الصناعات الغذائية، الحرف اليدوية، الجلود، الصناعات الطبية والدوائية، مواد البناء، الصناعات النسيجية، التعبئة والتغليف، الكتب بكل من الصين، والإمارات العربية المتحدة، وإيطاليا، وروسيا، وفرنسا، وأمريكا، وهونج كونج، وكينيا، وإسبانيا، وألمانيا، وإثيوبيا، والمغرب، والسعودية، فضلاً عن قيام الهيئة بتنفيذ 11 بعثة مشترين في قطاعات الأثاث، الجلود، الصناعات الطبية، مواد البناء، الغزل والمنسوجات، الصناعات الهندسية، الصناعات الغذائية، الرعاية والمستشفيات، كما قامت الهيئة بحل 49 مشكلة من أصل 60 مشكلة تصديرية وردت اليها.

كما نجحت الهيئة في تحقيق عدد من المؤشرات الإيجابية التي تضمنت إطلاق البوابة الالكترونية للصادرات المصرية Expo Egypt لتكون بمثابة منصة الكترونية تحتوي على دراسات ومعلومات عن الأسواق الخارجية وسوق افتراضي لربط المصدرين بالمستوردين، فضلاً عن تطوير عدد من المراكز اللوجستية بالأسواق المستهدفة واستكمال أنشطة مشروع مبادرة التجارة الخضراء (GTI) لخلق علامات تجارية رائدة للمنتجات الزراعية لترويجها بالأسواق الخارجية، وقد قام ما يزيد عن 119 ألف زائر بزيارة البوابة حتى أكتوبر 2018، وكذا قيام 3839 شركة بتسجيل ببياناتها مكتملة على البوابة ، إلى جانب ورود 2809 طلب، والرد على 80 استفسار في المتوسط شهريا من خلالها.

وأشاد المجلس، بتميز الخدمات المقدمة من قبل الهيئة للمصدرين وهو ما أسفر عن فوز الهيئة بجائزة التميز المؤسسى لعام 2018 للحكومات العربية والتى تمنحها أكاديمية جوائز التميز بدولة الإمارات العربية المتحدة، وجائزة أفضل منظمة ترويجية في العالم لعام 2018 من مركز التجارة الدولي ITC، وذلك نظرا لتميز الهيئة في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز أنشطة التجارة الخارجية حيث تم حصولها على الجائزة خلال مؤتمر هيئات ترويج التجارة العالمية في 25 أكتوبر من العام الماضي 2018 بالعاصمة الفرنسية باريس.

ومن جانبها، أوضحت شيرين الشوربجي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات، أن الهيئة تنفذ حالياً خطة شاملة لتحفيز الصادرات المصرية تشمل تقديم حوافز مالية وإئتمانية والتركيز على منتجات قطاعية ذات فرص سريعة، بالإضافة إلى خلق جيل جديد من المصدرين الجدد ودمج الشركات الصغيرة والمتوسطة وزيادة المكون المحلى والقيمة المضافة للصادرات المصرية، مشيرة إلى أن القطاعات الرئيسية المستهدفة لزيادة الصادرات المصرية في المدى القصير تشمل مواد البناء والصناعات المعدنية والصناعات الكيماوية والأسمدة والصناعات النسييجية والصناعات الغذائية والصناعات الهندسية والإلكترونية.

وقالت إن خطة عمل هيئة تنمية الصادرات حتى نهاية العام المالى 2018/2019 تتضمن استكمال أنشطة مشروع التجارة الخضراء بالتعاون مع برنامج التعاون الإيطالي، وبدء تنفيذ مشروع المرأة في التجارة الدولية She Trades Egypt مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ومركز التجارة العالمي واعداد مشروعات للتعاون في مجال التدريب وبناء القدرات التصديرية لصغار المصدرين بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)، بالإضافة إلى التنسيق مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة للاستفادة من تجربة MATRADE في تنمية الصادرات بماليزيا و دراسة ومقارنة دولية لتحديث منظومة الخدمات والمساندة التصديرية بالتعاون مع برنامج تعزيز التجارة الخارجية والأسواق المحلية TDMEP، مشيرةً الى انه جاري التنسيق بين وزارات التجارة والصناعة والخارجية والهجرة بهدف إطلاق مبادرة (شجع صادرات بلدنا) الهادفة إلى تفعيل دور الجاليات المصرية المقيمة بالخارج فى الترويج للصادرات الوطنية وإستكمال منظومة الخدمات المعلوماتية وتوفير التقارير الإسترشادية عن المنتجات الواعدة للتصدير والأسواق الأجنبية المستهدفة بصورة متكاملة والكترونية من خلال بوابة الصادرات المصرية فضلاً عن التنسيق مع مركز تحديث الصناعة لإعداد مسوح الأسواق الخارجية لعدد من القطاعات الواعدة بالتعاون مع المجالس التصديرية.

إرسل لصديق

ads
ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top