الميزان

اخر الأخبار

«باناسونيك» و«وورلد فيجن» تطلقان مشروعًا لحلول الطاقة خارج الشبكة في «ناروك» و«كينيا»

الأحد 03/فبراير/2019 - 12:55 م
جريدة الميزان الاقتصادى

نيروبي، كينيا وأوساكا، اليابان – أطلقت شركتا وورلد فيجن وباناسونيك مشروعًا لتوفير الطاقة خارج الشبكة في مقاطعة ناروك، كينيا، حيث أعلنت باناسونيك أنها تبرعّت بمحطات توليد كهرباء وأجهزة تخزين الطاقة الشمسية ومصابيح شمسية وغيرها من معدّات الإضاءة في حفل إطلاق المشروع الذي أقيم في 31 كانون الثاني/ يناير 2019، في مجتمع إلكيماتي في ناروك.




ويندرج مشروع حلول الطاقة خارج الشبكة ضمن مبادرات المسؤوليّة الاجتماعية التي تحتفل من خلالها باناسونيك بالذكرى المئويّة لتأسيسها. ويستهدف هذا المشروع المجتمعات المحليّة التي تعيش فيها نسبة كبيرة من السكان غير المتّصلين بشبكة توزيع الطاقة في آسيا وأفريقيا، حيث تتعاون باناسونيك مع المنظّمات غير الحكومية التي تبذل جهودًا لمعالجة القضايا الاجتماعية. في كينيا، ستتولى وورلد فيجن تنفيذ هذا المشروع الذي يّمتد لسنتين كمنظمة شريكة.




سيوفّر المشروع الكهرباء المولّدة بالطاقة الشمسية إلى منطقة غير متصلة بشبكة توزيع الكهرباء الوطنية في مقاطعة ناروك. ووفقًا لتعداد السكان والمساكن في كينيا فإن 22.7 بالمائة فقط من الأسر في البلاد متصلة بشبكة الكهرباء الوطنية. غير أنّ الشبكة لا تغطّي سوى 5.6 بالمائة من الأسر في مقاطعة ناروك.




ويقدّم المشروع الجديد على وجه التحديد محطّتين لتوليد الطاقة الشمسية ومعدّات إضاءة لمدرسة إلكيماتي الابتدائية ومستوصف إنكوتوتو بالإضافة إلى توفير أجهزة تخزين الطاقة الشمسية. كما تبرّعت باناسونيك بمصابيح تعمل على الطاقة الشمسية لـ 150أسرة تعيش في المنطقة. وستساهم هذه الخطوة في تحسين مستوى رفاه الأطفال والمجتمعات المحلية في هذه المنطقة النائية.




ولضمان استدامة المشروع، سيتم تدريب المستفيدين عبر تزويدهم بمعارف أساسية حول الطاقة الكهربائية والنظام، إضافة إلى صيانة المعدات من قبل المشروع.




وبمجرّد البدء بتوفير الكهرباء المولّدة بالطاقة الشمسية في المنطقة، ستدعم وورلد فيجن السكان المحليين للقيام بأنشطة مدرّة للدخل مثل تربية الدواجن والبستنة المدرسية التي ستكون مجهزة بالكامل بأدوات الري بالتنقيط التي تعمل على الطاقة الشمسية. كما ستُنظّم معسكرات القراءة بالاستفادة من نظام الإضاءة الشمسي لتحسين مهارات القراءة بين الأطفال والبالغين على حدّ سواء.




علاوةً على ذلك، سيساهم توفير المصابيح الشمسية كبديل لمصابيح الكيروسين في تحسين الحالة الصحية لمجتمع إلكيماتي عبر حماية سكانه تلوث الهواء الداخلي.




وستوفر تقنيات الطاقة الشمسية فرصًا للسكان لتنويع أنشطتهم المدرّة للدخل واستكشاف مجالات جديدة مثل زراعة الفواكه والخضار وتربية الدواجن باستخدام فقّاسة بيض الدجاج. بالإضافة إلى ذلك، سيستفيد السكّان من توافر الكهرباء ليعملوا لساعات إضافية ويزيدوا بالتالي من مداخيل أسرهم. 




منذ العام 2006، تدير وورلد فيجن برنامج تنمية طويل الأمد في مقاطعة ناروك (لاراماتاك) يهدف إلى تحسين أوضاع التعليم والصحة والتغذية والرفاه لأطفال المنطقة. ويستهدف البرنامج مجموعة سكانية تضمّ 4,443 بالغًا و6,919 طفلًا.

إرسل لصديق

ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top