الميزان

اخر الأخبار
د. جميل محمد
د. جميل محمد

روشتة الاستثمار الناجح في 2019

الإثنين 11/فبراير/2019 - 02:31 م

الذهب وشهادات الادخار ابرز القنوات

لاتستثمر في البورصة  بسياسة القطيع

احذر من المحتالين " المستريح " 


تمثل التحديات التي تتحكم   في مناخ الاستثمار العالمي خلال العام الجاري 2019 كلمة السر في العثور على قنوات إستثمارية جيدة لصغار المستثمرين من الجمهور حيث أن الرؤية الحذرة لهذا العام تتطلب من أي مواطن أخذ هذا المثلث في الاعتبار  حيث أن أضلاعه   هي الضوء الصغير في نفق  قد يبدو أكثر ضبابية  حيث يمر العالم بتحديات كبيرة  خلال العام الجديد مدعوماً بتوقعات تباطؤ الاقتصاد العالمي في ظل تقلبات الدولار وتراجع أسعاره والمتوقع ان يستمر على الاقل خلال النصف الاول من العام ، والحروب التجارية بين الدول الكبرى، إضافة إلى سلاح العقوبات الاقتصادية، الذي بات يضغط على العديد من الدول.


من الافضل  في سنوات الضباب ان تكون خطواتك أيها المستثمر اكثر حذراً وأكثر رؤية  لان سياسة القطيع التي عهدها المستثمر الصغير  قد لاتبدو حلاً سليماً في معظم أوقات العام الحالي .


رؤية المستثمر المصري الصغير تتركز على مدار عقود من الزمان في قنوات معروفة مثل الذهب والعقار والشهادات البنكية  والودائع لكن المعادلات الحاكمة لقرار  الاستثمار في هذه القنوات  هذا العام قد تكون متغيرة كثيراً بمتوالية هندسية يصعب معها إتخاذ قرارات  سليمة ...لكننا في ضوء مايلي نكشف لكم من خلال التحليل الاقتصادي المحلي المرتبط  أكثر من اي عام بالتغيرات العالمية  رؤية إسترشادية حذرة تقلل  من الصدمات الاقتصادية برؤية اكثر دقة وحذر . تتحكم في اقرار الاستثماري عدة معايير  أبرزها مدى احتياجك للأموال خلال فترة أقل من سنة وحتى 3 سنوات، أو أكثر من ذلك، فتعد العقارات الأطول فى فترات الاستثمار، وشهادات الادخار بأنواعها هى الأقل حيث تبدأ من أجل عام، إلى جانب أن الذهب فى الوسط من تلك الأدوات، وتعد البورصة الأصعب فى القرار الاستثمارى، حيث تحتاج إلى معرفة وخبرة قبل شراء الأسهم.



الفترة

الربع الاول 2018-2019

2017-2018

2017-2016

2016-2015

2015-2014

معدل النمو الاقتصادي

5.3%

5.3%

4.2%

4.3%

4.4%

 المصدر : وزارة التخطيط

 

 

النصيحة الابرز هذا العام قبل أن نعرج على فرص الاستثمار و أن لاتنخدع وراء من يوهمك بالربح السريع لان أوقات الاضطرابات والازمات عادة تشجع " المحتالين " أو مايطلق عليهم " المستريح " لايقاع ضحاياه الهائمين والباحثين عن  الاستثمار السريع  وإليك فرص الاستثمار في القنوات المختلفة :


-الذهب :


تشير حركة أسعار الذهب وقوى الطلب والعرض المتحكمة فيه محلياً  منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر من عام 2016 بالاضافة لتقلبات اسعار الدولار والنفط  إلى معدلات نمو كبيرة في أسعار الذهب وتقلبات  قد تكون الاكثر تعقيدأ على مدار العشر سنوات الاخيرة ومع ذلك  فإن الذهب الذي نما سعره بمعدلات فاقت 25% منذ تعويم الجنيه من المتوقع أن يكون ملاذاً جيداً  للحفاظ على قيمة المدخرات الشرائية خلال العام الجاري مع فرص نمو  جيدة لهذا القطاع  على الاقل خلال العشرة أشهر القادمة من العام الجاري فالعملة الخضراء هذا العام " الدولار " قد تشهد إضطرابات أمام عملات أخرى في القارة العجوز صاحبة عملة " اليورو " أو تلك الاقتصاديات الموجودة في جنوب  شرق القارة الاسيوية  مما يعزز فرص تراجع الدولار  وبالتالي إرتفاع أسعار الذهب  وهو ما يعد  وعاء إدخاري مهم  خلال العام الجاري بالاضافة إلى أن تراجع العملة الخضراء المتوقع قد يزيد طلب الدول في إطار الحروب التجارية على المعدن النفيس وبالتالي ننصحك عزيزي المستثمر بإقتناء الذهب خلال العام الجاري للاستفادة من الطفرات السعرية المتوقعة .


-العقارات :


صحيح أن العقارات كانت الملاذ الثاني بعد الذهب  للاستثمار على مدار عقود في مصر  لكن الرؤية الضبابية خلال العام الجاري تنصحك  بالابتعاد عنه خلال عام 2019 وذلك في ضوء إرتفاع الاسعار الذي شهدته العقارات منذ سعر تعويم الجنيه لكن الجديد خلال العام الجاري هو زيادة المعروض من سلعة العقار  وبالتالي فإن الارتفاع في الاسعار مع زيادة المعروض يعني الركود  وبالتالي فإن الاستثمارفي العقار لاينصح به خلال العام الجاري  وستتجلى حركة الركود  وضوحاً مع إنقضاء موسم الشتاء  وأستقبل الصيف حيث سيعد الموسم الاكثر ركوداً منذ أزمة 2008 .


-الشهادات الادخارية :


رغم التطورات الكبيرة في أسعار الفائدة  وإرتفاعها على الودائع الادخارية  ورغم كونه  ملاذ أمن وجيد ومتجنب للمخاطرة  إلا أننا في أوقات الازمات ننصح بتنويع إدخارتنا بين الذهب والشهادات البنكية وعدم وضع البيض في سلة واحدة خاصة مع قفزات ألتضخم الذي يلتهم جزء كبير من عوائد الاوعية الادخارية  ولكن بالرغم من ذلك  ننصح بوضع جزء من مال المستثمر في هذه القناة المهمة والامنة في أوقات الاضطرابات .


-البورصة :


لاينصح هذا العام بالاتجاه لسوق المال  لكن القطاع العريض من المستثمر الصغير قد يتعرض لصدمات كثيرة خلال العام الجاري ولكن سوق المال ستظل وجهة للمحترفين فقط  الذين يقتنون الاسهم وفقاً لرؤية فنية ومالية جيدة  لكن لاننصحك هذا العام بالانجراف  بسياسة القطيع أو الشراء على حسب الشائعات

 


 

ads
روشتة الاستثمار الناجح  في  2019
روشتة الاستثمار الناجح  في  2019

إرسل لصديق

ads
ads
ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟

ما تأثير تعديل سعر الدولار الجمركي على الأسواق؟
Top