الميزان

اخر الأخبار
د ناصر فؤاد
د ناصر فؤاد

ثقافة القطيع

الجمعة 16/يوليو/2021 - 10:10 م
ads



في أواخر سنة ١٩٦٧ وكنا في ٥ ابتدائي قررت مدرسة الفصل الأستاذة فايزة شمس رحمة الله عليها ( كانت مدرستنا منذ ٣ ابتدائي وكانت شديدة جدا جدا ولكنها صنعت أجيال يشهد لها ) أن تعلمنا شئ جديدا وفي حصة التعبير اخبرتنا ان الواجب هو كتابة موضوع تعبير حر .. "كل واحد يكتب الموضوع اللي يحبه بس يكون فيه فكرة وممكن موعظة".


كل الفصل احتار يكتب ايه ، زميل عزيز قال في قصص في الكتاب الخارجي وفتح الكتاب لقينا قصة عن واحد عنده زلعة سمن( جرة مسلي )معلقها فوق رأسه وأخذ يحلم بانه سيبيع السمن ويشتري كتاكيت وتكبر الكتاكيت وتدر عليه ربح من بيع الفراخ والبيض فيشتري بالربح خراف ولكنه خاف على مزرعته من الذئب فأخذ يهش الذئب بعصى كانت في يده فضرب بالعصى زلعة السمن فوقعت فوق رأسه وتبخرت احلامه ، كلنا عجبتنا القصة ونقلناها في كراسة التعبير ، وتاني يوم سلمناها.


اخدت ابله فايزة شمس الله يرحمها الكراسات وجاءت ثاني يوم وطبعا اخدنا كلنا الطريحة، ونادت ابله فايزة على زميلتي التى كانت تجلس جواري سحر (لا أعرف اين هي او ماذا تفعل فلم أراها او اتواصل معها منذ ١٩٦٩ ، وأن كنت ظللت لفترة التقي  ووالدها المبدع الفنان د، سعيد  الذي ربطته صداقة بوالدي وكان والدي يزوره بمكتبه بالاوبرا رحمهما الله )، وطلبت من سحر ان تقرأ موضعها الذي كتبته عن إغراق المدمرة إيلات في ١٢ أكتوبر ١٩٦٧ وكيف استعادت مصر بهذه الواقعة سيادتها البحرية.


وبعدها وفي مناسبة شم النسيم وفي موضوع التعبير عنه ، استدعت زميلتنا جيلان  (انقطعت اخبارها عني منذ ١٩٦٩ وكل ما اتذكره ان والدها كان طبيبا) التى كتبت موضوع عن شم النسيم يصور ببراعة شم النسيم وما يفعله البسطاء فيه منذ الصباح ، ولكنها كتبته باللغة العامية، وكان نصيبها كنصيبنا يوم التعبير الحر،  وحصلت على ذات الدرجة(صفر) التى حصلنا عليها.
 
 
من يومها تعلمت أن ثقافة القطيع ليست هي الأفضل وان البحث والثقافة ووضع الكلمات في مواضعها هما مفتاح النجاح.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على ضرائب الأرباح الرأسمالية للبورصة المصرية؟

هل توافق على ضرائب الأرباح الرأسمالية للبورصة المصرية؟
Top